نقاش فيلم rave

خلونا نحكي عن فيلم The Platform ونشرح عمقه وشو المقصود بالفيلم. تابعوا الثريد. ??

اول شيء لازم نعرف الشخصيات وسبب دخولهم للحفرة وشو هدفهم من دخولها: اسم السجين الرئيسي Goreng بدخل تطوعياً في “الحفرة” لمدة 6 شهور مقابل انه يحصل على شهادة جامعية.

السجين الثاني Trimagasi دخل في “الحفرة” بعد قتله لشخص بالغلط مقابل انه يحصل على حريته ويطلع براءة.

اما الشخصية الثالثة Imoguiri هي اساساً من النّاس الي بتشتغل بالحفرة وبتقرر مين يدخلها، بعد ما عرفت انها مصابة بالسرطان قررت تدخل في الحفرة لتكتشف شو بصير فيها ومقابل انها تحصل على علاج.

الفكرة الأولى انه “الحفرة” بتعطي وعود للنّاس وبتخليهم يآمنوا انهم اذا صبروا وتحملوا رح ينالوا على مكافئة بالنهاية، لكنها فعلياً وعود كاذبة لأنهم على الأغلب رح يموتوا قبل ما تخلص مدة حبسهم. هون الفكرة بتمثل مبدأ الرأسماليّة “اذا تعبت واشتغلت كثير رح تحقق هدفك بالنهاية.”ثاني شيء لازم نعرفه انه الطابق 0 بمثّل المطبخ وهو مكان طبخ الأكل بصورة مثاليّة جداً ودقيقة وبحطوا على الطاولة كمية أكل بتكفي جميع المساجين وعددهم 666 شخص.

لكن المشكلة انه المساجين في الطوابق الأولى بطمعوا زيادة وبصيروا ياكلوا حصّتهم وحصّة غيرهم لذلك الأكل ما بكفي للكُل والناس الموجودة في الطوابق السفلى بتصير تموت من الجوع مش بسبب عدم عدالة الطباخين وكمية الأكل انما بسبب طمع النّاس الموجودة بالطوابق العليا.

الفكرة هون انه كل شيء موجود في الحياة بكفي كُل النّاس سواء من مصاري و خيرات، لكن طمع وجشع بعض النّاس وخوفهم من المستقبل وتقلّب ظروف الحياة (مثل خوف المساجين من انهم يكونوا في الطوابق السفلى الشهر القادم) بتخلّيهم ما يفكروا غير بأنفسهم ويصيروا ياكلوا حصتهم وحصة غيرهم.وهالفكرة مرتبطة بفكرة انه كُل شهر بتغيّر الطابق بشكل عشوائي وهالشيء بمثّل تقلبات الحياة يعني ممكن فترة في حياتك بتكون غني ومرتاح وفترة ممكن تمر عليك تكون فقير وظروفك سيئة +وخوفك من ان ظروفك ترجع سيئة بتخلّيك تحاول تأمّن “مستقبلك” من خلال انّك تاكل كميات اكثر من الأكل لمّا تكون في الطوابق العليا وبتنسى النّاس الموجودة في الطوابق السُفلى وهذا بمثل مبدأ (الثري بحاول يصير أكثر ثراء بينما الفقير يصبح أشد فقراً)وطبعاً كُل المساجين بلوموا مؤسسين الحفرة لكن فعلياً الغلط والظلم بكون من تصرّفات الأفراد وطمعهم لأنه في الواقع الأكل بكفي الكُل!وهون بنوصل لشخصية Imoguiri الي بتمثل دور الإنسان الطيب، صديق الحيوان والبيئة. هدفها توصل صوتها للنّاس لتعمل تغيير حقيقي في نظام الحفرة بشكل ديمقراطي ليكون مكان فيه مساواة وعدل لكن للأسف ما حدا بسمعها ولا بهتموا شو بتحكي الا ان Goreng بستخدم نظام الدكتاتوريّة و التهديد!

وطبعاً بما انه Imoguiri كانت موظفة في الحفرة، كان عندها خلفية ومعلومات ان الاكل بيكفي للكل وتقريباً في 200 طابق وممنوع وجود الأطفال في الحفرة. فجأة بنهاية الفيلم بنكتشف وجود 333 طابق و ووجود طفلة، وهذا يعني انه في اشخاص ما بعرفوا حقيقة النظام الي هم بشتغلوا فيه

وكيف ممكن الشركات الرأسماليّة والحكومات تخدع النّاس موظفينهم وبتخليهم يعملوا اشياء بدون ما يعرفوا الحقيقة الكاملة!و لمّا يقرر Gorneg يوقف على الطاولة في نهاية الفيلم بقول انه عدد الطوابق 250 طابق اعتماداً على الوقت الي بتستغرقه الطاولة لترجع تطلع. لكن بعدين بنكتشف انه عدد الطوابق هو 333 وهذا يعني ان الفقر في مجتمعاتنا هو أشد من ما احنا بنتخيل وأكثر بكثير من الي بتعلن عنّه الحكومات.

بالأخر لمّا اتفقوا Goreng و Baharat انهم يقسموا الأكل بالعدل حاولوا يوصلوا فكرتهم للناس الثانية بطريقة سلميّة لكن بس رفضوا الأوامر صاروا يقتلوهم والنّاس الي اطاعت كلامهم اعطوهم كمية مُحددة من الأكل وهذا يدل انه احياناً الناس بتلجأ للعنف وبتضحي بعدد صغير لتنقذ اشخاص اكثر.

في نظرية للنهاية كثير صادمة وهي: الطفلة الي ظهرت بالآخر لـ Goreng و Baharat كانت مجرد هلوسات بصريّة لأنهم اصلاً كانوا يهلوسوا طول الفيلم وبالآخر فقدوا الكثير من الدم لذلك احتمال يكونوا ماتوا قبل ما يوصلوا آخر طابق.

وتأكيداً على هالنظرية، آخر الفيلم بنشوف Goreng بكل صحته بوصل على طابق مُظلم، وبقوم من على الطاولة وبلتقي مع Trimagasi الي مات اول الفيلم وهذا يعني انهم الثنين ماتوا والتقوا بعد الموت. طيب اذا البنت مش موجودة شو الرسالة الي وصلت؟ ?

بما انه البنت أصلاً مش موجودة معناته طبق الحلو الـ(بينا كوتا) ضلّه موجود على الطاولة وهو الي وصل للطابق 0 وتأكيداً على هالنظرية بنشوف في بداية الفيلم انه الرجال العجوز كان حامل نفس الصحن، لكن بدل ما يستوعب الرسالة فكّر المساجين ما أكلوه ورجّعوه لأنهم شافوا خصلات شعر فيه وقرفوا.

Leave a Comment